23أكتوبر
14794114_1129178283818565_440581749_n

صاحب رواية «جزيرة الذكور» يرحل عنا في صمت

انتشلت، مصالح الإنقاذ التابعة للوقاية المدنية بشاطئ “إصوح”، ضواحي تزنيت، جثتي شخصين؛ يعمل أحدهما قيد حياته حارسا عاما بالثانوية التأهيلية “سيدي الحاج الحبيب” باشتوكة آيت باها، فيما الآخر أستاذا لمادة الفلسفة بالمؤسسة ذاتها. وتمكنت المصالح نفسها من إنقاذ تلميذ كان برفقتهما.

السلطات المحلية والأمنية المختصة فتحت تحقيقا في أسباب مصرع الضحيتين، اليوم السبت، وهما اللذان قصدا المنطقة الشاطئية المذكورة بغرض ممارسة هواية الصيد بالصنارة، قبل أن يغرقا في عرض مياه المحيط.

وكان أستاذ الفلسفة عزيز بنحدوش الذي كان يعمل بمنطقة تازناخت باقليم ورزازات، قبل أن ينتقل إلى سيدي بيبي اقليم شتوكة، قد تعرض لاعتداء كاد -على إثره- أن بفقد حياته بسبب رواية “جزيرة الذكور”، التي كانت سببا في إدانته أيضا بالسجن والغرامة قبل شهر.

 

 

 

شارك التدوينة !
جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية