29أكتوبر
received_1508668309187274

أولوز: تلاميذ يبيتون في العراء إحتجاجا على حرمانهم من الدراسة

تشهد ثانوية اولوز التأهيلية اعتصاما لبعض التلاميذ الذين تم طردهم وفصلهم عن الدراسة بسبب الشغب والغياب حسب مصادر مقربة من المطرودين، هذا وقد اعتصم التلاميذ وجعلو من الارض فراشا لهم ومن السماء غطاء ولبثوا قرابة اسبوع أمام الثانوية في البرد دون الاهتمام بمخاطر الشارع وبفضول المارة ولحد الان لم تتوصل ادارة المؤسسة معهم الى اي حل عادل يمكنهم من العودة لمقاعد الدراسة..وبالتالي فقد قرر باقي تلاميذ المؤسسة التضامن معهم ابتداءا من يوم الاثنين القادم في خطوة تصعيدية ولن يدخلو للفصل حتى يكون المطرودين بجانبهم … تحت شعار”يانقراو كاملين يا نتاضرو كاملين”
كما عزم المطرودون كذالك على التصعيد من وثيرة أشكالهم النظالية وقد يضربون عن الطعام في أي لحظة حسب بعض الأخبار من أفراد أسرهم، وذلك بسبب الوعود الزائفة والمماطلة في اجراء تدابير تسجيلهم ودمجهم في الموسم الدراسي الحالي، المسؤولون يتلاعبون بأعصاب التلاميذ و أسرهم ما جعل التلاميذ المتمدرسين بنفس الثانوية يكثفون من حملة التضامن الواسع مع زملائهم المطرودين، وقد ازدادت وثيرة هذا التضامن بشكل خيالي خاصة بعد غياب حوار رسمي مع المسؤولين وكذلك عزم التلاميذ على الإضراب عن الطعام الشيئ الذي قد يؤذي صحتهم الجسدية، وكما صرح أحد أقربائهم لمصادر مقربة أن التلاميذ المطرودون لن يتخلوا عن إعتصامهم الذي وصل اليوم الثالث على التوالي يفترشون الأرض وغطاؤهم السماء، وقد أبدى المعتصمون قوة في الصبر والتحمل وضبط النفس وكل ذلك من أجل استرجاع حقهم في التعليم وفقط.
ونحيطكم علما أن لجنة الحوار التي تتوسط بين المسؤولين (السلطة – الثانوية) من جهة وبين التلاميذ المعتصمين وأسرهم من جهة ثانية، توجهوا البارحة السبت 28 أكتوبر من أجل الحوار المقترح من المسؤولين لكن ولا من يجيب الأبواب موصدة ولم ينعقد هذا اللقاء والأسباب وهمية… هذه اللجنة لازالت تبحث عن حل جدري لهذه الأزمة التعليمية التعسفية وذلك لتجنب ما قد يلحق بهؤلاء التلاميذ اذا ما قررو خوض اضراب عن الطعام بشكل مفتوح، لهذا تدعوا لجنة الحوار الممثلة للتلاميذ المعتصمين وأسرهم، تدعوا المعنيين الى الإسراع في إعادة هؤلاء التلاميذ الى أقسامهم، كما أن التلاميذ المعتصمين وآباءهم وأمهاتهم يدعون بدورهم كافة مكونات المجتمع الأولوزي الى التضامن مع هؤلاء التلاميذ وذلك من أجل إنقاذ أبنائهم من مستقبل مجهول ومن أجل وصول صدى صراخهم وآهاتهم إلى المعنيين بالأمر، كما أن أسر التلاميذ يحملون المسؤولية للمؤسسة السالفة الذكر إذا حدث لهم مكروه لاقدر الله جراء إقبالهم عن خوض إضراب عن الطعام، ونتمنى من الله ألا تصل الأمور إلى هذا الحد لأن المؤسسة هي الوحيدة التي تملك مفاتيح هذا المشكل حيث أن النيابة والأكاديمية أخبروا أسر التلاميذ أن المؤسسة هي من يمكنها حل هذا المشكل، ونشكر السلطة على حراستها للتلاميذ في معتصمهم ليلا لكن هذا ليس حلا كافيا لأن التلاميذ لديهم بيوتهم وأسرهم ينتظرون عودة أبنائهم وفي أياديهم وصل التسجيل بالمؤسسة.

عن لجنة الحوار ممثلة التلاميذ المعنيين 

شارك التدوينة !
جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية