28سبتمبر
img_2469

تارودانت : 14 رئيس جماعة يطالبون وزير الداخلية بإحداث عمالة بتالوين

ليس من باب الميز العرقي، لكن هو من باب الوفاء للأرض، هذا ما يتطلع له ساكنة جماعة تالوين التابعة لإقليم تارودانت، من خلال مراسلتهم لوزير الداخلية بشأن إحداث عمالة تالوين، وهي الجماعة التي عرفت بمهد المقاومة عبر التاريخ..

وارتكزت المراسلة التي وجهها رؤساء 14 الجماعات الترابية لدائرة تالوين، وزير الداخلية بشأن احداث عمالة تالوين على:

– وجود حاجة اجتماعية كبيرة ناتجة عن البعد الجغرافي لدائرة تالوين عن اقليم تارودانت بين 180و220 كلم، وهو ما يمثل عقبة حقيقية امام الراغبين في قضاء اغراضهم الاستشفائية والإدارية والقضائية والضريبية.

– وجود 89 جماعة تكون اقليم تارودانت مما يؤدي الى ضعف خدمات خذا الإقليم اتجاه عدد من الجماعات المكونة له وعدم إنصافها..

– وجود تجانس اجتماعي وتاريخ مشترك بين المناطق المكونة لدائرة تالوين..

– كون تالوين تمثل مركزا اقتصاديا مهما تؤمه ساكنة باقي الجماعات الترابية: أولوز، تازناخت، اولاد برحيل.. مع وجود ساكنة تصل لأكثر من 140ألف مواطن، وهو ما يشكل قوة اقتصادية مع وجود جالية مهمة للساكنة الأصلية بالخارج مازالت مرتبطة بالأرض وترغب في استثمارات بالمنطقة.. وحسب احد المهتمين بالشأن المحلي بتراب دائرة تالوين، فإن استقلالها من تارودانت قد يفتح باب القصبة لولوج علم المغرب الجديد الحداثي المتطور حينها سيستنشق أهلها معنى الكرامة والعيش الكريم؛ وبقاء الحال كما هو عليه يعني أن الإقصاء سيوارى مع جثامين أهل تالوين؛ والحلم حق مشروع إن لم يمنع مستقبلا بإسم أي مسمى؛ وهذه حقبة العثماني وساجد وأخنوش.. فهل سيسيرون على نهج ما فعله وزراء سابقون لخدمة مصالح مسقط رؤوسهم ؟ أم أن سيل الخزينة لن يتجاوز واد فريجة كالعادة..

IMG-20170927-WA0096

IMG-20170927-WA0095

IMG-20170927-WA0094

منير الكتاوي

شارك التدوينة !
جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية