5أغسطس
IMG_0432

سكان دواوير ” إكرمزداتن ” جماعة أسكاون غاضبون بسب تهميش منطقتهم

كشفت مصادر جمعوية عن معاناة قبيلة إكرمزداتن التابعة للنفود الترابي لجماعة أسكاون دائرة تالوين إقليم تارودانت ، نتيجة غياب الخدمات الإجتماعية الأساسية والعزلة التي تحاصر السكان منذ منتصف القرن الماضي .

وحسب ما أوردته جريدة المساء في عددها الصادر يوم الجمعة 04 غشت الجاري ، فقد ندد متضررون بما وصفوه “صمت” المسؤولين اتجاه ما تعيشه واحدة من أفقر المناطق على الصعيد الوطني على حد تعبيرهم ، مطالبين الجهات المعنية بزيارة ميدانية للدواوير قصد الوقوف على الواقع المزري الذي يعيشه السكان وبالتدخل الفوري لإخراج المنطقة من العزلة التي تعانيها منذ عهد الإستقلال إلى الآن .

وفي السياق ذاته صرح السكان لنفس الجريدة بأن قبيلة اكرمزداتن والتي تضم 10 دواوير يعانون من الفقر والتهميش والإفتقار لأدنى شروط العيش الكريم ، وأنهم يضطرون الى حمل المرضى والنساء الحوامل على ظهور الدواب لمسافة تربوا على 30 كلم بحثا عن العلاج ، بحيث أن بعض المرضى يفارقون الحياة على ظهور الدواب فضلا على أن المستشفى الموجود بتارودانت ( مستشفى المختار السوسي ) يبعد عن المنطقة بـ 130 كلم ، وحتى في حالة الوصول اليه يباغثهم شبح الانتظار . ذات الجريدة أوردت أن معاناة يتواصل مع الهدر المدرسي وانعدام دار الطالب والتكوين المهني ، لافتة الى ان المنطقة تفتقد الى سيارة اسعاف ومستوصف ودار للولادة رغم ان السكان ظلوا يطالبون بها منذ سنوات دون جواب يذكر ، والمستوصف الموجود مهجور وطاله الخراب وهو عبارة عن مخبأ للبهائم ويبعد عن القبيلة بـ 30 كلم كما ان جل الدواوير تبحث جاهدة عن قطرة ماء صالح للشرب بسبب العطش الذي يهددها .

شارك التدوينة !
جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية