22يونيو
19458331_1167822993364295_380008204_n

عامل اقليم تارودانت يختتم سلسلة لقاءاته التواصلية بتالوين

انعقد صباح اليوم الأربعاء 21 يونيو 2017، بالمركب السوسيوثقافي بمركز تالوين ، اللقاء التواصلي بين عامل إقليم تارودانت والهيئات السياسية وفعاليات المجتمع المدني لدائرة تالوين.

ويعتبر هذا اللقاء السابع من نوعه في ضرف تسعة أيام لعامل اقليم تارودانت مع الهيئات السياسية وفعاليات المجتمع المدني حول تحليل الحالة الراهنة للجماعات وتشخيص المشاكل التي تعاني منها الساكنة في شتى المجالات والبحث عن الحلول الممكنة، وقد حضر هذا اللقاء التواصلي والذي دام زهاء ثماني ساعات كاملة كل من السيد يوسف سعيدي الكاتب العام والسيد حاميد البهجة رئيس المجلس الاقليمي والسيد مصطفى الكردي برلماني عن دائرة تارودانت الشمالية ورئيس دائرة تالوين وكذا المدير الاقليمي للمنطقة الأمنية ، كما عرف هذا اللقاء أيضا حضور رجال السلطة بدائرة تالوين ورؤساء المصالح الخارجية الى جانب رؤساء الجماعات الترابية وممثلي جمعيات المجتمع المدني بالإضافة لممثلي بعض المنابر الإعلامية .

اللقاء الختامي للسيد عامل الاقليم بعاصمة الدهب الاحمر تميز بالصراحة والوضوح وتجسيد سياسة القرب والمفهوم الجديد للسلطة الذين اسس لهما صاحب الجلالة محمد السادس نصره الله واياده ، واستهلها السيد الحسين امزال بكلمته التي استعرض من خلالها العديد من المشاريع التنموية المنجزة والتي سيتم انجازها في اطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية ، وأكد على أن إقليم تارودانت يغني بمؤهلاته البشرية وبثرواته الطبيعية  كالأركان والزعفران والزيتون والصبار واللوز والثوم والنباتات الطبية والعطرية ، كما شدد على ضرورة تقريب المسافة بين المنتخبين والساكنة والتشبت بمبدأ التعاون بين الجماعات واستحضار مفهوم ” تيويزي ” المتعارف عليه بسوس قديما . وأكد السيد العامل أن الإنتخابات والحملات الإنتخابية انتهتى أوانها وحان وقت العمل والمحاسبة والتعاون بين جميع أعضاء المجالس الجماعية أغلبية ومعارضة من أجل خدمة المواطنين والوطن .

وقد تنوعت  أغلب مداخلات المشاركين والتي فاق عددها 60 مداخلة بين تساؤلات لامست هموم ومشاكل ساكنة جماعات دائرة تالوين وسلسلة من المقترحات والإستفسارات ، كمشكل افتقار العديد من الجماعات للمرافق الرياضية كملاعب القرب ودور الشباب ، إضافة لمشكل التطهير السائل ببلدية تالوين وكذا مطالب بإحداث مركز للوقاية المدنية ودعم الجمعيات ،وتم التطرق أيضا الى ضرورة احداث عمالة جديدة بتارودانت الشمالية والقانون الجديد للتعمير والذي اربك قطاع البناء بتالوين وتسبب في ايقاف الاشغال وعمال البناء وسائقي الشاحنات ، كما تطرق المتداخلين الى النقص الحاد للمنح الدراسية  المخصصة لتالوين ، وأيضا الى مشكل فيضانات بعض الأودية كوادي أيت حميد بتزكزاوين بالإضافة الى مشكل الأعمدة المتساقطة بدوار تيميشا بنفس الجماعة ، ومشكل منجم زكندر بجماعة أسكاون  والمخاطر التي يشكلها هذا المنجم على البيئة والساكنة بالإضافة الى استنزافه للثروة المائية .

ردود العامل وهو يستعين بممثلي المصالح الخارجية  تراوحت مابين الحلول السهلة والفورية وبين برمجة لقاءات مع المعنيين والجهات المعنية بالملف من المصالح الخارجية أو الجماعات الترابية . كما قدم عامل الإقليم في مجمل مداخلاته العديد من الأرقام التي كانت لها دلالات وأبعاد مهمة ، إذ يتوفر اقليم تارودانت على ما يقارب 6000 جمعية منها 2377 جمعية خاصة بالتنمية المستدامة و1461 خاصة بالأعمال الإجتماعية و358 خاصة بالرياضة ، وبلغ مجموع الجمعيات بدائرة تالوين 858 جمعية .

 واختتمه السيد عامل الإقليم زيارته لتالوين  بإحياء ليلة القدر المباركة بالمدرسة العتيقة بتاكركوست ،حيث تم الاستماع لدرس ديني حول فضائل ليلة القدر ألقاه الاستاذ محمد بوبلي عضو المجلس العلمي المحلي لتارودانت، كما تخللته تلاوات من الذكر الحكيم، وقراءة جماعية لبردة المديح، وختم صحيح البخاري ثم صلاة العشاء والتراويح. وفي الأخير أشرف عامل الاقليم على توزيع الجوايز على الحاصلين على الرتب الاولى في مسابقة التجويد التي نظمتها جمعية مدرسة تكركوست للتعليم العتيق .

 

 

شارك التدوينة !
جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية