2مايو
تارودانت4

مراسلة لعامل تارودانت تثير غضب الجماعات بالاقليم ..

أخرجت مراسلة عامل إقليم تارودانت، حول مشروع اتفاقية شراكة مع جمعية ماراطون تارودانت، عدد من الأعضاء الجماعيين بالإقليم عن صمتهم، حول ما أصبحت تتعرض له الجماعات من تذويب ميزانياتها تحت ذريعة المساهمة في الأنشطة الرياضية والمواسم السنوية لبعض المؤسسات والجمعيات، كانت أخرها خلال الأيام القليلة الماضية، حيث توصلت جل الجماعات وعدده 89 جماعة حضرية وقروية بمراسلة من عامل الإقليم تحت إشراف السلم الإداري، في موضوع ”حول مشروع اتفاقية شراكة مع جمعية ماراطون تارودانت“، الحديثة العهد في التكوين، حيث لم يمض على إخراجها الى الوجود سوى شهرين أو أدنى من ذلك، والتي تضم ضمن أعضائها عدد من رؤساء المصالح الخارجية.

وهمت المراسلة ثلاث نقاط، ويتعلق الأمر بالدراسة والموافقة على توزيع الدعم على الجمعيات الرياضية، وتحويل الاعتمادات بالنسبة للجماعات التي لا تتوفر على اعتمادات بالفصل الخاص بتقديم إعانات للجمعيات الرياضية، هذه النقطة التي اعتبرها البعض من الأعضاء الغاضبين، الذين فضلوا عدم ذكرهم أسمائهم، تصب بالأساس في خدمة جمعية ماراطون تارودانت، وما زاد الطين بلة هو تخصيص مبلغ 5000 درهما لكل جماعة قروية وعددها 81 جماعة لفائدة الجمعية المحظوظة، في حين أن مساهمة الجماعات الحضرية وعددها 8 جماعة، بلغت 10 آلاف درهم.

ورفضت جماعة الكدية البيضاء بتراب أولاد تايمة، الرضوخ لبنود المراسلة العاملية، حول المساهمة في ماراطون تارودانت، ودفع المبلغ المالي المطلوب، كرد فعل على ما تعيشه الجماعة من تهميش لجمعيات أمهات و آباء وأولياء التلاميذ بدواوير الجماعة وكل جمعيات المجتمع المدني الغير متحزبة، كما رفض أعضاء المعارضة المنتمين لحزب العدالة والتنمية باولوز رفضهم للاتفاقية، فيما غاب عدد من الأعضاء بجماعة اكلي عن حضور الدورة الاستثنائية من اجل المصادقة على مراسلة العامل، مما يعني وحسب احدهم عدم رضاهم على الطلب. ‪

المصدر: الأحداث المغربية

شارك التدوينة !
جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية