13أبريل
unnamed_4

بعد جريمة قتل طفلة صغيرة .. تارودانت تهتز على وقع جريمة قتل ثانية

 

لم تكد “اسلام” الطفلة الصغيرة التي قتلت بوحشية بدوار الحومر بجماعة لكلالشة، نواحي تارودانت، في قبرها، حتى اهتزت مدينة تارودانت، على جريمة قتل ثانية، ذهب ضحيتها شاب في الأربعينيات من عمره.

جثة جديدة، لكن هذه المرة استنفرت عناصر الأمن بمدينة تارودانت، بعد إخطارها بوجود جثة شاب، مرمية بالقرب من ضيعة القباج، في طريق أيت إيعزة، ووجود سلك حديدي ملفوف حول عنقه.

عناصر الأمن، وبعد التحقيق، تبين لها، أن الضحية تم قتله شنقا بهذا السلك، ربما ليوهم القاتل، بأن الضحية قد انتحر.

فرضية القتل، جعلت ذات العناصر، توقف المبلغ عن الحادث، والذي تبين أنه من أهل الضحية، وكان يعمل راعيا للغنم.

وحسب مصادر فإن الضحية من نواحي تارودانت، متزوج، وليس له أبناء، وكان قد قدم عند عائلته، ليغادرها جثة ميتة.

 

السعيد العسري

شارك التدوينة !
جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية