8أبريل
17800216_445474462465258_3312275845069846411_n

أساتذة ابن زهر يحاضرون حول الصورة السينمائية ببرشيد

 خلال الفترة الممتدة من05إلى 08أبريل2017 تحتضن مدينة برشيد،المهرجان الوطني للفيلم القصير في نسخته الثانية تحت شعار”تنمية الذوق الفني والسينمائي”،بتنظيم من جمعية الغد للإبداع والتواصل،مدعومة من مجموعة من الشركاء يتصدر قائمتهم المرصد الجامعي لمهن وممارسات الاعلام،الذي يعتبر شريكا أكاديميا وإعلاميا يعنى بالشق العلمي والنظري لفعاليات المهرجان،الشيء الذي أظفى عليه لمسة فكرية خاصة،تجلت في ندوة أجريت يوم06أبريل 2017على هامش المهرجان من تأطير ثلة من الأساتذة الجامعيين من جامعة ابن زهر ومختصين آخرين،اتخدوا الصورة السينمائية موضوعا،خصوصا في تبنيها للقضايا الوطنية وإبراز تجلياتها على رأسها قضية الصحراء.

تم اللقاء بحظور كل من الناقذ السينمائي نور الدين الخصيبي،د.عمر عبدوه أستاذ جامعي ومنسق ماستر مهن وتطبيقات الإعلام،ذ.خطري الشرقي باحث في العلوم السياسية ومختص في قضايا السينما والإعلام،د.أمين الصوصي باحث في البروباغندا وكدا دة.فاطمة الشعبي أستاذة بكلية الأداب والعلوم الإنسانية بأكادير ومسيرة الندوة. تم خلال اللقاء معالجة مجموعة من النقاط بدءا بالإشارة للحضور الباهت و المحتشم للقضايا الوطنية عامة وقضية الصحراء خاصة في المشهد السينمائي،مرورا بغياب الدعم المادي للإنتاجات السينمائية ونذرة التأطير العلمي والأكاديمي بخصوص القضايا الوطنية مع التركيز على الاكراهات التي يواجهها المشتغلون بقطاع السينما فيما يخص النفاذية إلى المعلومة. وصولا للتوصيات التي ارتكزت على أهمية تبني الأعمال السينمائية للقضايا الوطنية والمشاريع الجيوسياسية للبلاد وكدا انفتاحها على آفاق جديدة تمكنها من آداء الدور المنوط بها. وسط عاصفة من التصفيق تم عقب الندوة عقد اتفاقية شراكة بين الهيأة المنظمة للمهرجان والمرصد الجامعي لمهن وممارسات الإعلام بغية التأطير الأكاديمي للمهرجان وفسح المجال أمام الإعلاميين الشباب للتدرب في مثل هذه المحافل الثقافية المهمة.

17806718_446929552319749_1442486746_n bouchra+festi

 مريم المصواب-الدفعة الخامسة-ماستر مهن وتطبيقات الإعلام-

شارك التدوينة !
جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية