26مارس
17555091_732070866966143_224209143_n

كبار الأطلس ينتصرون .. ويقتربون أكثر من خطف بطاقة الصعود

لحساب الجولة السابعة عشر من القسم الرابع لعصبة سوس – المجموعة الثانية – واصل فريق أطلس تالوين كبار عروضه الايجابية هذا الموسم ، بعد أن تمكن من اضافة فريق دفاع امسرنات الى ضحاياه وانتصر عليه بحصة هدفين مقابل لاشيء في مباراة احتضنها الملعب البلدي بأولاد برحيل اليوم الاحد 26 مارس الجاري  بداية من الحادية عشر صباحا .

المقابلة أدارها طاقم تحكيمي مكون من الحكم حمودة اناس ( حكم الساحة ) بالإضافة لمساعديه كل من الحكم أيوب السليماني وعبدالرحمان بوقدون ، وقد شهد شوطها الاول مند بدايته ضغطا من جانب فريق اطلس تالوين على دفاع فريق امسرنات ، ضغط أثمر الهدف الأول في الدقيقة 20 من طرف اللاعب المتألق عبد الكبير ندباجا . دقيقتين بعد ذلك كاد اللاعب المخضرم جمال تفراوي أن يضيف الهدف الثاني بتسديدة تصدى لها القائم الأفقي ، ولم يستسلم اللاعبون وواصلو سلسلة هجماتهم من أجل تأمين النتيجة وتأتى الفرج في الدقيقة 29 حيث تكلف اللاعب عبدالله ارحال بتسجيل الهدف الثاني وعلى هذه النتيجة انتهى شوط المباراة الأول .

مع بداية الشوط الثاني قام عبدالعزيز قِريش مدرب فريق اطلس تالوين بإجراء أول تغيير حيث أخرج عبد الكبير ندباجا ودخل مكانه سفيا أيت تدرارت ، وأمام صمود دفاع أمسرنات والذي لم يشفع له تاريخه في مجاراة الفريق التالويني داخل رقعة الملعب حيث ضيع لاعبي هذا الأخير العديد من الفرص السانحة للتسجيل ، وبعد انقضاء ربع ساعة من الشوط الثاني اجرى مدرب الاطلس التبديل الثاني حيث ادخل خالد سوسي مكان عبدالله ارحال في حين اخرج العميد نورالدين الحسناوي وعوضه بزكرياء ازناك ، وذلك من أجل اراحة اللاعبين تمهيدا لمباراة الحسم ، وعلى إيقاعات الهدفين المسجلين خلال مطلع الشوط الأول إنتهى اللقاء بفرحة هستيرية بهذا الفوز الذي قربهم أكثر من حسم بطاقة الصعود وسط تصفيقات الجماهيرة التي حضرت وتابعت اللقاء منذ بدايته .

وبهذه النتيجة الإيجابية أكد لاعبي وطاقم ومسيري الفريق التالويني علو كعبهم رغم الضغوطات المالية التي يمر من الفريق في الآونة الأخيرة ، إلا أن هذا لم يمنعهم من لعب لقاءهم بكل قتالية وحصدو نقاطة ثلاث مكنتهم من المحافظة على المركز الأول برصيد 41 نقطة وبفارق  نقطتين عن فريق شباب الكفيفات الذي انتصر بدوره على فريق اتحاد بوتشكات بهدفين مقابل هدف واحد .

شارك التدوينة !
جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية