7فبراير
img_6738.jpg

محمد جسوس – ذكرى رحيل شهيد القضية السوسيولوجية  بالمغرب ورجل امتهن العلم ومارس السياسة بشغف .

اليوم ذكرى رحيل شهيد القضيةالسوسيولوجية محمد جسوس…إنه رجل العلم ورجل السياسة،لقد قدم الشيء الكثير لليسار الإصلاحي، لقد امتهن حرفة ومهنة العالم، وكان يمتاز بالحنكة والتبصر في معالجة القضايا السوسيولوجية؛ الخاصة بالتغيير الإجتماعي. وكان رجل سياسة يحيا من السياسة ويصنع منها هدفا؛ ليس لكي يعطي للحياته معنى من الممارسة السياسية لكن يحيا من السياسة من أجل القضايا الكبرى الخاصة بالتغيير السياسي والاجتماعي والاقتصادي والتعدد الثقافي.

  أين طلبة وباحثين سلك الدراسات العليا في السوسيولوجيا من الإرث السوسيولوجي ابتداء من بول باسكون إلى فاطمة الزهراء المرنيسي،عبد الكبير الخطيب،إدريس بن علي…هؤلاء قدموا الشيء الكثير للسوسيولوجية المغربيةفي دراسة التغيير والتحولات الجذرية التي مر منها المغرب في مجال السياسة و الاقتصاد والتغيير الإجتماعي والثقافي والديني وحتى في مجال الحركات النسوية والتطور الدي عرفته الحركة …إنهم شيوخ وعظماء التاريخ إنهم رموز العلم في زمن انهارة فيه مبادئ وقيم العلماء أما فاطمة الزهراء المرنيسي؛ فهي ايقونة وماسة في زمن من الصعب أن تجد إمرأة سوسيولوجية ثورية بالمعنى العلمي ؛ بمعنى أنها ثارة على التقاليد وخلخلة الوضع الثقافي السائد، وفجرة هم النساء الذي كان خفي ومسكوت عنه.وقالت إن السوسيولوجية هي البحث عن ماهو خفي ومسكوت عنه وممنوع حتى الحديث عنه ليس لكونه مجرد طابوهات كما يعتقد البعض في الابحات الاختزالية بل لكونه يلعب دور أفيون الشعوب.

 لقد تخرجت أفواج من سلك الدراسات العليا لكن لم نرى دراسات وابحات سوسيولوجية…ولا مقالات سوسيولوجية قادرة على طرح السؤال الذي يستبد بنخبة همها الوحيد هو التفكير في معاناة المجتمع المغربي إن السوسيولوجية هي الواقع المغربي و المجتمعات العربية الأخرى إن السوسيولوجية هي التي تنطلق من فهم هموم المجتمعات المحرومة وطرح بدائل قادرة على تقديم حلول جذرية بإمكانها إيقاف نزيف المعاناة التي تعاني منها الأغلبية الشعبية المحرومة والمقصية إن السوسيولوجية هي العلم الدي يرفض بشكل دائم التفكير الميتافيزيقي في معالجة القضايا المجتمعية…

  حبيب أسكوي:خريج جامعة القاضي عياض وجامعة الحسن الثاني.

شارك التدوينة !
جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية