10ديسمبر
15151123_1002481029898493_578022923_n_fotor

مقولات ضد التنمية : ليس في اﻹمكان أبدع مما كان

 نظرا لما يثوي في الثقافة الشعبية من أفكار تدعو إلى الغربلة ، وتقوم عائقا أمام التنمية بأشكالها المختلفة ،تظهر هذه المقولة التي يرفعها البعض شهاره،ويتخدها ذريعة لتزكية السائد الجاهز ،أعني بها العبارة القائلة :”ليس في اﻹمكان أبدع مما كان “.

إن مدلولها و إن صح في حالات محدودة ،لا ينبغي أن نتذرع به لتبرير الواقع ، وإعتباره أفضل أو بر يلاعن الممكن المتوقع .ذلك ﻷنه يضع نقطة نهاية أمام كل محاولة لـﻹبتكار ،وأي جهد للتجديد. من مخاطر ترديدها والعمل بها أن يتبناها اﻹنسان الطموح .والجمعوي المبادر ،ﻷنها تزرع فيه روح اليأس ،وتصرفه عن البحث ومراودة الممكن .

كما أنها تقوم سدا منيعا دون تطور البرامج السياسية واﻹجتماعية ،وتحافظ على الوضع الذي يمكن أن يتغير نحو اﻷفضل ،وهكذا تتضرر التنمية . لماذا لا نردد كما فعل أبوالعلاء المعري: وإني وإن كنت اﻷخير زمانه ﻵت بما لم تستطعه اﻷوائل ؟!

بقلم : ذ.الحسين الورزاني

شارك التدوينة !
جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية