2نوفمبر
2016nn

التعليم بأساكي بين الواقع والأمل في المستقبل ..

عرفت الثانوية الإعدادية أساكي هذه السنة طفرة نوعية على جميع الأصعدة ، فمنذ بداية الموسم الدراسي الحالي انكبت ادارة المؤسسة ومعها جميع الفاعلين : الأطر الإدارية والتربوية ، جمعية آباء وأولياءتلاميذ وتلميذات الإعدادية ، الجمعية الخيرية الإسلامية أساكي وإدارة دار الطالب والطالبة ، المجلس الجماعي لأساكي وتزكزاوين إضافة للسلطة المحلية بأساكي ،كل هؤلاء ساهموا بشكل فعال لإنجاح بداية الموسم الدراسي ، فكانت أجندة هذه السنة رغم تأخر انطلاق الدخول المدرسي حافلة بمجموعة من الإنجازات . فبعد عملية التسجيل واعادة التسجيل وتوفير الكتب المدرسية وحملات تشجيع التمدرس بشتى الوسائل التقليدية والتكنولوجية ارتفعت نسبة الإلتحاق بالسلك الإعدادي وخاصة في صفوف الإناث ، وإليكم بعض الإحصائيات :

ـ بلغ العدد الإجمالي للتلاميذ المسجلين ما يفوق 510 تلميذ وتلميذة .

ـ النسبة العامة للتلاميذ الملتحقين بلغت % 85

ـ بلغت نسبة التحاق الفتيات % 60 ، أي بزيادة وصلت % 10 مقارنة مع الموسم الماضي .

  • كما انطلق العمل بالقسم الداخلي واستقبال 46 منحة جديدة ( 24 مستفيد و 22 مستفيدة ) بالنسبة للتلاميذ الجدد ، وبعد فترة وجيزة تم تمتيع 75 مستفيد من التلاميذ القدامى بمنحة كاملة فوصلت الطاقة الإستيعابية للمرفق 121 مستفيد ومستفيدة .
  • انطلاق خدمة النقل المدرسي بحافلتين من طرف الجماعة الترابية لأساكي ، تغطيان جميع الدواوير القريبة واستفاد منها ما يزيد عن 90 تلميذ وتلميذة مما خفف الضغط بشكل نسبي على مؤسسة دار الطالب والطالة أساكي .
  • عملت مؤسسة دار الطالب والطالبة أساكي على توفير الإيواء لـ 163 مستفيد ومستفيدة ( 110 ذكور و 53 إناث ) رغم أن الطاقة الإستيعابية لهذه المؤسسة لا تتعدى 84 مستفيد ومستفيدة . كل هذه الظروف جاءت بعد مجهودات جبارة لكافة الشركاء المتدخلين في العملية التعليمية ، فكان الحضور الفعلي والمتميز لهؤلاء الشركاء الواقع الإيجابي في توفير كل الإمكانيات وتسخير جميع الوسائل من أجل الرقي بالتعليم في المنطقة .

وفي هذا الصدد عبر مدير الثانوية الإعدادية أساكي السيد اسماعيل ادحماد أعلي عن شكره للمدير الاقليمي لتارودانت الذي لم يغمض له جفن الا بعد التحاق التلاميذ بالقسم الداخلي ،كما شكر   أيضا رئيس وأعضاء جمعية آباء وأولياء التلاميذ ورئيس المجلس الجماعي لأساكي والسلطة المحلية وأعضاء الجمعية الخيرية الإسلامية أساكي إضافة للإطر الإدارية والتربوية بالمؤسسة ، السيد عمر ادحيم رئيس جمعية اباء وأولياء التلاميد تقدم بعميق الشكر وصادق الإمتنان لكل من ساهم في انجاح  الدخول المدرسي لهذه السنة ، في حين لم يفوت مدير دار الطالب والطالبة أساكي السيد ابراهيم بنحمو ، الفرصة وأكد على أن هذا النجاح آتى بعد المجهودات الجبارة التي بدلها جميع المتدخلين والشركاء المعنيين ، ووجه لهم كل الشكر والتقدير .

شارك التدوينة !
جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية