26يونيو
الأكياس-البلاستيكية.نون-بريس_medium

ماذا بعد منع استعمال الأكياس البلاستيكية ..؟؟

ابتداءا من فاتح يوليوز القادم سيدخل القرار الحكومي الجديد والمتعلق بمنع استعمال الأكياس البلاستيكية حيز التنفيد ،القانون رقم 15-77 الذي يقضي بمنع إنتاج واستيراد وبيع أو حتى إستعمال الأكياس البلاستيكية سيعمل على تشديد الرقابة من خلال عقوبات صارمة لكل المخالفين تتمثل في أداء غرامة تتراوح بين 20 ألف درهم و100 ألف درهم، في الوقت الذي يغرم كل من يسعى لبيع أو توزيع الأكياس ما بين 10 آلاف و50 ألف درهم  ، وبالرغم من أن هذا القانون جاء بسبب كون ” الميكاا ”  تشكل خطرا على البيئة وعلى صحة الإنسان والماشية ,مما يترتب عنه من مشاكل حقيقية للمغرب ، حسب ما صرح به الناطق الرسمي باسم الحكومة في وقت سابق ، إلا أن العديد من المراقبين أكدوا على أن مجموعة من الصعوبات تقف أمام تطبيق هذا القانون مؤكدين على أن قرار المنع هذا يجب أن يتخد بشكل تدريجي .

وإذا كانت الحكومة قد خصصت مبلغا ماليا قدر بـ 20 مليون درهم ( 2 مليار سنتيم )لتمويل ومواكبة عمليات إعادة التحويل بعد حظر هذه الأكياس حسب ما أعلن عنه وزير الصناعة والتجارة والاستثمار والاقتصاد الرقمي ، فإن العديد من المتتبعين يتساءلون عن البديل المرتقب الذي سيخلف الأكياس البلاستيكية، إذ كشف  المسؤول الحكومي ذاته  أنه تم تحديد مجموعة متنوعة من البدائل منها الأكياس الورقية التي لا تتجاوز الاحتياجات منها أزيد من 8 مليار كيس، والأكياس الممكن إعادة استعمالها، والتي تشمل القفات والأكياس المنسوجة وغير المنسوجة والتي تقدر حجم احتياجها بـ10 مليون كيس، بالإضافة إلى حلول أخرى لتعبئة المواد الغذائية في حاويات جديدة وورق خاص بالمواد الغذائية.

 

شارك التدوينة !
جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية